أشرف الاولیاء جامع الکرامات والتصرفات: فضیلتہ الشیخ محمد الفت حسین الجامعی Ashraful auliyaCollector of dignities and behaviors



أشرف الاولیاء جامع الکرامات والتصرفات


فضیلتہ الشیخ محمد الفت حسین الجامعی


الحمد للہ الذی ابدع نظام الوجود واخترع ماھیات الاشیاء بمقتضی الجود وانشأ بقدرتہ أنواع الجواھرالعقلیۃ وأفاض برحمتہ محرکات الاجرام الفلکیۃ والصلوۃ والسلام علی ذوات الأنفس القدسیۃ المنزھۃ عن الکدورات الانسیۃ خصوصا علی سیدنا ومولانا محمد صاحب الآیات والمعجزات وعلی آلہ وأصحابہ التابعین للحجج والبینات أمابعد☆
فأعوذ باللہ من الشیطن الرجیم بسم اللہ الرحمن الرحیم ألا ان اولیاء اللہ لاخوف علیھم ولاھم یحزنون☆
ان اللہ وملائکتہ یصلون علی النبی یایھاالذین آمنواصلوا علیہ وسلموا تسلیما●
الھم صل علی سیدنا۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
یایھاالمستمعون المتفرجون والمشاهدون والطلاب والمعلمون وخاصة خلف الحضرة أشرفِ الأولياء تاجُ الأولياء حضرةُ العلام الحاج الدکتور السيد محمد جلال الدين أشرف الأشرفیُ الجيلاني
والولدالأعزالفی الاکبر لتاج الأولياءحضرة العلام  السيد اوحد الدين معاذ أشرف الأشرفی الجيلاني ادام اللہ تعالی علینا ظلاکما بالصحۃ والسلامۃ٭
السلام علیکم ورحمۃاللہ وبرکاتہ
نحن نرحب ترحیبا حارا بجمیع المتفرجین والمستمعین الذین شھدوا یوم العرس لأشرفِ الاولیاء ابی الفتح حضرۃِ العلام الافاضل قدوۃِزالرجال الاماثل السید محمد مجتبی اشرف الاشرفی الجیلانی قدس سرہ النورانی المؤسس لمخدوم اشرف مشن الواقع ببندوۃ الشریفۃ فی مدیریۃ مالدہ من ولایۃ البنجال الغربی☆
کان الحضرة أشرف الأولياء مجسداً للزهد والتقوى ومتلاقيابالشريعة والطريقة،لكن الناس اليوم لايعترفون بولایۃاحد الاالذي ظهرت منه المعجزات ای الکرامات وما حثنی علی اختیار تلقیب الخطابۃ بالمعجزات ای الکرامات الا ھذا٭
واعلم أن المعيار الحقيقي للولاية هو المثابرة والاسقامۃ علی الدین والالتزام بالشريعة☆ والخوارق العادیۃ لیست مستویۃ للولاية ولكن ظهورها من المؤمن التقي  علامة على الولاية البتہ☆
  فاعلم أن أحباب الله رب العزة ، هم مظھرون لطبيعة الله و قدرتہ، ويكشف الله تعالى صفاتِه الرائعةِ لوسیلۃ عباده المختارين☆وهذا ما يسمى بالکرامۃ.
     و في هذا الصدد عندما ندرس الحياة المقدسة الطیبۃ النقية للحضرة أشرف الأولياء رحمہ اللہ يتضح لنا مثل الشمس البازغۃ☆ أن حياته كانت مليئة☆ بالتقوى واتباع الشريعة☆ومع أن اللہ تعالی قد کرمہ بالخوارق العادیۃ والکرامات الباھرۃ التی لا تعد ولاتحصی☆
  لقد صدر ما من أشرف الأولياء إلى عدد لا يحصى من العادات الخرقیۃ والاكتشافات والکرامات التي تحتاج إلى مكاتب لشرحها بالتفصيل☆وهذہ الحفلۃ الصغيرۃ لا يتحمله٭
وهنا اقدم علیکم شیئا من کراماتہ الباھرۃالتی هي بلا شك علامة واضحة على ولايتہ الکاملۃ☆
کان الحضرة أشرف الاولیاء رحمه الله ذات یوم یسافرفی القطار ففی خلال الرحلة التقى بساحر مسلم☆وكان فی یدہ كتاب سحري☆ لذلك كان يتحدث إليہ بلهجة متکبرۃ اذ سقطت عيناہ على هذا الكتاب السحری☆ فادرک اشرف الاولیاء رحمہ اللہ بالقوۃ الباطنۃ أن ھذاالکتاب يمكنہ علی الکلام الزھوی☆ وكبريائه مخفي فيه☆ وهذا الكتاب بضاعتہ فطلب منه الكتاب☆
وبعد ذکر التسمیۃالشریفۃ☆ ألقى علیہ نظرة سريعة من الصفحة الأولى إلى الصفحة الأخيرة٭ وأغلقه ثم أعاده☆
وعندما فتح الساحر الكتاب كانت جميع حروف الكتاب مفقودة٭فتحیر الساحر بالكيفية العجیبۃ☆
أن کیفمااختفت الحروف کلھا في النهاية؟ومن هو ھذاالشیخ؟
أنہ لقد ضیع ما عندي من البضاعۃ ماذا یکون لعملي الآن؟
 فكان السا حر مغروقاو متفکرافیہ اذقال اشرف الاولیاء رحمہ اللہ  مخاطبا:ماذا حدث؟ وماالقاک فی الحیرۃ؟
فجعل الساحر یقول بجبهة ذات عجز☆ یاایھاالشیخ لا تفعل معی ذلك لوجہ الله وإلا أطفالي سیموتون جوعًا. فقال اشرف الاولیاء رحمہ اللہ: تب من ھذہ الاعمال الشنیعۃ فتاب الساحر ثم أخذ أشرف الاولیاء رحمہ اللہ بیدہ الكتاب☆وألق علیہ نظرة وأعاده☆فعندما فتح الساحر الكتاب مرة أخرى تحیر عجبا،لان آیات القرآن مکتوبۃ على كل الصفحۃ. فقال اشرف الاولیاء رحمہ اللہ: انظر إلى السور والآيات من القرآن الكريم إذا كنت احتجت الی عمل ما في المستقبل فافعل بآيات القرآن الكريم لا السحر. لأن حلا لجميع الأمثال في القرآن موجود یسھل اللہ تعالی کل صعب بہ ثم دعا لہ فأصبح من المعجبين والمحبین لہ☆
وفی الختام ادعو اللہ تعالی أن یحفظنا بوسیلۃ أشرف الاولیاء من کل عذاب الدنیا والآخرۃ
والسلام علیکم ورحمۃاللہ وبرکاتہ
Share on Google Plus

About Md Firoz Alam

Ut wisi enim ad minim veniam, quis nostrud exerci tation ullamcorper suscipit lobortis nisl ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis autem vel eum iriure dolor in hendrerit in vulputate velit esse molestie consequat, vel illum dolore eu feugiat nulla facilisis at vero eros et accumsan et iusto odio dignissim qui blandit praesent luptatum zzril delenit augue duis.

0 تبصرے:

ایک تبصرہ شائع کریں